a7laa.naas
اهلا وسهلا بك زائرنا الكريم
منتديات احلى نــاس ترحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً
فأهلاً بك
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا
وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

لـــــــــــــــكل محبين عالم احــــلــــــ ناس ــــى
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نجمة بيروت

مـــديـــرة المنـــتــدى


avatar

عدد المساهمات : 941
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: الاسلام    الأربعاء سبتمبر 01, 2010 12:09 pm

الإسلام لغة واصطلاحاً




كلمة الإسلام يبحث عنها في المعجم في سلم، وهي مصدر لفعل رباعي هو أسلم. ويُعرَّف الإسلام لُغوياً بأنه الاستسلام، والمقصود الاستسلام لأمر الله ونهيه بلا اعتراض، وقيل هو الإذعان والانقياد وترك التمرّد والإباء والعناد[2].
أما معناه الاصطلاحي، فهو الدين الذي جاء به محمد بن عبد الله، والتي يؤمن المسلمون بأنه الشريعة التي ختم الله بها الرسالات السماوية. وفي حديث عن أبي هريرة أن محمد عرف الإسلام: «بأن تعبد الله ولا تشرك به شيئا وتقيم الصلاة المكتوبة وتؤتي الزكاة المفروضة وتصوم رمضان وتحج بالبيت "مكة المكرمة" ».[3]
[] التاريخ الإسلامي


[] صدر الإسلام


ظهر الإسلام في الجزيرة العربية في القرن السابع الميلادي على يد محمد بن عبد الله. عمل محمد على دعوة الناس في مكة، لإقناعهم بعبادة الله وحده والتخلي عن الشرك. لكن تم اضطهاده وأتباعه من قبل قيادات القبائل المكية. بعد 13 عاما من الدعوة، قام محمد والمسلمون بالهجرة إلى المدينة المنورة (المعروفة سابقا باسم يثرب) في 622م. وهناك، تحول كثير من أهل المدينة إلى الإسلام وعرفوا بالأنصار وعرف الذين هاجروا من مكة بالمهاجرين، وحصل محمد على السلطة السياسية والدينية في المدينة. في غضون سنة، كان محمد قد خاض معركتين ضد مكة : معركة بدر في 624م، والذي كان انتهت بنصر المسلمين، وغزوة أحد في 625م، والتي انتهت بشكل غير حاسم. ثم الصراع مع القبائل اليهودية -التي استوطنت المدينة- الذين نقضوا العهود مع المسلمين مما أدى إلى نفيهم، أوالاسترقاق أو الموت، وكانت آخر القبائل اليهودية هي قبيلة خيبر. واستطاع محمد السيطرة على المناطق المحيطة والتحالف مع القبائل الصحراوية فيها مما أدى لقطع طرق التجارة على مكة.[4] في عام 629م، استطاع محمد فتح مكة وإخضاعها لسيطرته دون قتال. قبل وفاته في عام 632م (في سن 63) كان الإسلام قد انتشر في شبه الجزيرة العربية بالكامل.[5]
[] عصر الخلافة


[] العصر الحديث


[] أفكار وعقائد


بحسب القرآن، يؤمن المسلمون بالله وملائكته وكتبه ورسله وبيوم القيامة. ويضيف إلى ذلك المسلمين السنة القضاء والقدر،[6] ويسميه الشيعة الإمامية العدل. ويضيف الشيعة الإمامية كذلك الإمامة كأصل من أصول الدين.[7]
يؤمن المسلمون بأن الله هو الإله الواحد الذي خلق الكون بكل ما فيه، أوحى الله لمحمد بن عبد الله عن طريق جبريل القرآن، الذي هو الرسالة الخاتمة للرسالات التي بعث بها الأنبياء الذين سبقوه.[8] والأنبياء هم من رجال اختارهم الله ليكونوا رسله. ويعتقد المسلمون أن الأنبياء هم بشر وليسوا آلهة، وإن كان بعضهم منحه الله القدرة على صنع المعجزات لاثبات نبوتهم. الأنبياء في المعتقد الإسلامي يعتبروا الاقرب إلى الكمال من البشر، وهم من يتلقى الوحي الإلهي، إما مباشرة من الله، أو عن طريق الملائكة. القرآن يذكر أسماء العديد من الأنبياء، بما في ذلك آدم ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى وغيرهم.[9] وبحسب القرآن فإن كافة الأنبياء كانوا مسلمين يدعون إلى الإسلام ولكن بشرائع مختلفة.[10][11] الإسلام يعرف في القرآن بأنه ﴿فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا﴾،[12] كما يؤمن المسلمون بأن الحنيفية هي أساس دين إبراهيم. ويرون أن الاختلاف بين الأديان الإبراهيمية في الشريعة فقط وليس في العقيدة وأن شريعة الإسلام ناسخة لما قبلها من شرائع. أي أن الدين الإسلامي يتكون من العقيدة والشريعة. فأما العقيدة فهي مجموعة المبادئ التي على المسلم أن يؤمن بها وهي ثابتة لا تختلف باختلاف الأنبياء. أما الشريعة فهي اسم للأحكام العملية التي تختلف باختلاف الرسل.[13][14]
[] الله



يعد أساس الإسلام هو الإيمان بإله واحد هو الله. وهو خالد، حي لا يموت، ولا يغفل، عادل لا يظلم، لا شريك له ولا ند، ولا والد ولا ولد، رحمن رحيم، يغفر الذنوب ويقبل التوبة ولا يفرق بين البشر إلا بأعمالهم الصالحة. وهو خالق الكون ومطلع على كل شيء فيه ومتحكم به. وفي المعتقد الإسلامي؛ الله ليس كمثله شيء، أي أنه مغاير تماما لكل مخلوقاته وبعيد عن تخيلات البشر، لهذا فلا يوجد له صورة أو مجسم، إنما يؤمن المسلمون بوجوده ويعبدونه دون أن يروه. كما أن الله في الإسلام واحد أحد، لهذا يرفض المسلمون عقيدة الثالوث المسيحي بوجود الله في ثلاثة أقانيم، فضلا عن رفض ألوهية المسيح الذي هو بشر رسول في العقيدة الإسلامية..[15]
[] القرآن


يعتبر المسلمون أن القرآن كلام الله الحرفي.[16] وأن آياته أنزلت على محمد من الله عن طريق الملاك جبريل في مناسبات عديدة بين 610 م ووفاته في 8 حزيران / يونيو 632 م.وقد تم تدوين القرآن بواسطة بعض أتباع محمد (الصحابة) في حياته، إلا أنه لم يتم جمعه في كتاب واحد في ذلك الحين. وقد جُمع القرآن في كتاب واحد لأول مرة في زمن أبي بكر، الخليفة الأول، ثم تم نسخه في عدة نسخ وتوزيعها علي مختلف الأمصار المسلمة في عهد عثمان بن عفان، الخليفة الثالث. ويؤمن المسلمون بأن القرآن لم يتغير وبأن الله قد تكفل بحفظه. ويجمع المسلمون بمختلف طوائفهم على نسخة واحدة منه حتى الآن.[17][18]
القرآن ينقسم إلى 114 سورة، ويحتوي على 6236 آية. ويوجد بالقرآن آيات مكية وأخرى مدنية. فأما المكية فهي التي نزلت قبل الهجرة، وكانت تركز أساسا على بناء العقيدة والإيمان وكذلك المواضيع الأخلاقية والروحية. أما الآيات المدنية اللاحقة فنزلت بعد الهجرة وتهتم بالتشريع والأحكام وبمناقشة القضايا الاجتماعية والأخلاقية ذات الصلة في المجتمع المسلم.[19] والقرآن هو أكثر انشغالا بالتوجيه المعنوي من التعليمات القانونية، ويعتبر الكتاب المرجعي "للمبادئ والقيم الإسلامية".[20] ويعتبر معظم المسلمين أن القرآن إلى جانب السنة النبوية هما المصدران الأساسيان للتشريع الإسلامي. كلمة القرآن مشتقة من القراءة، وتعتبر قراءة القرآن أحد أهم العبادات في الإسلام، فيقرأ القرآن باللغة العربية ولا يجوز تلاوته بلغة أخرى. وعلى الرغم من وجود أعمال لترجمة القرآن إلا أنها لا تتعدى مجرد تفاسير لمعاني القرآن باللغات الأخرى، حيث تستمد قدسية القرآن من حرفيته، وهو ما لا يتاح في الترجمة بسبب الاختلافات اللغوية وأخطاء المترجمين.[21] وبحسب العقيدة الإسلامية فإن القرآن قد حفظه الله من التحريف أو التغيير.
وكما يؤمن المسلمون بالقرآن فإنهم كذلك يؤمنون بأن الكتب السابقة للقرآن نزلت من عند الله على بعض الأنبياء كالتوراة التي نزلت على موسى، والزبور المنزل على داود وصحف إبراهيم، والإنجيل المنزل على عيسى، ويعتقدون أن القرآن ناسخ وملغي لما فيها من شرائع، كما يعتقدون أن النسخ الحالية لهذه الكتب طرأ عليها التحريف، والإيمان بهذه الكتب شرط في الإيمان عند المسلمين ومن جحد شيئًا منها يعد كافرًا.
[] الملائكة


يعد الإيمان بالملائكة أحد أساسيات الإسلام. وفقا للقرآن، فإن الملائكة لا تملك الإرادة الحرة، إنما خلقوا لطاعة الله وتنفيذ أوامره. تشمل مهام الملائكة توصيل الوحي، حمل عرش الله، تمجيد الله، تدوين أعمال الشخص من سيئات وحسنات وقبض روحه حين وفاته وغيرها. ومن أمثلة الملائكة جبريل وإسرافيل وميكائيل.


[ الرسل والأنبياء


يعرف الانبياء في الإسلام بأنهم أشخاص اختارهم الله ليكونوا رسله للناس. وهم مجرد بشر لكن الله يعطيهم القدرة على عمل المعجزات لإثبات نبوتهم. ويعتقد المسلمون بأن كل الأنبياء كانوا يدعون إلى دين الإسلام ولكن برسالات مختلفة، كانت آخر هذه الرسالات رسالة محمد بن عبد الله الذي يعتبرها المسلمون الرسالة الخاتمة وأنه لا أنبياء بعده. ومحمد(570:632) هو نبي الإسلام، المسلمون لا ينظرون إليه باعتباره مؤسسا لدين جديد، ولكن مرمم ومجدد للإسلام الأصلي، وعقيدة التوحيد التي أنزلها الله على الأنبياء من قبل كآدم وإبراهيم وموسىوعيسى وغيرهم. في التقاليد الإسلامية، محمد ينظر اليه على أنه آخر وأعظم الأنبياء.[22]
على مدى السنوات الثلاث والعشرين الأخيرة من حياته، أي ابتداء من سن الأربعين، تلقي محمد الوحي من الله عن طريق الملك جبريل، وهو القرآن، وتم حفظه وتسجيله من قبل أتباعه.[5] وكما يؤمن المسلمون بمحمد فإنهم يؤمنون بآدم ونوح وإبراهيم وموسى وداود وسليمان وعيسى وغيرهم.
[] يوم القيامة


يوم القيامة أو يوم الدين أو اليوم الآخر أو غيرها من الأسماء التي وردت في القرآن، هو يوم الحساب في العقيدة الإسلامية. وفيه نهاية العالم والحياة الدنيا ويجمع الله جميع الناس لمحاسبتهم على أعمالهم ومن ثم يكون مثواهم الجنة أو النار.[23] حيث يدخل الجنة -وهي النعيم في العقيدة الإسلامية- من كانت أعماله صالحة، ويعذب في جهنم -وهي الجحيم في الإسلام- من كانت أعماله سيئة في الحياة الدنيا. ويتناول القرآن والأحاديث وصف أحداث يوم القيامة وأهوالها، وعلامات اقترابها. كما يصف النعيم في الجنة والمتع التي يتمتع المرء بها في الجنة، كذلك يصف عذاب جهنم ومعاناة المذنبين فيها.((] القضاء والقدر
يؤمن المسلمون أن كل شيء مقدر سلفا من قبل خلق البشر وذلك لأن الله وحده يعلم ما سيكون، وفقا لما جاء في الكتاب والسنة وما أستدل به علماء الدين الإسلامي. وعلى الرغم من أن الأحداث مقدرة سلفا، إلا أن الإنسان يملك إرادة حرة في أن لديه الاختيار بين الصواب والخطأ، وبالتالي فهو مسؤول عن تصرفاته لأنه لم يطلع على ما قد قُدِّر، وكل تلك الأقدار قد تم كتابتها عند الله في اللوح المحفوظ قبل خلق الخلق أو خلق آدم.[24] فهم الشيعة للقضاء والقدر أو كما يسمى العدل مستمد من رأي المعتزلة، وتشدد على مسؤولية الإنسان عن أفعاله. في المقابل، فإن السُنة يحصرون دور الإرادة الحرة الفردية في سياق علم الله، والمعرفة المسبقة لجميع الأشياء.[25]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://co0o0lgirls.yoo7.com
jang geun suk

مـــديـــر المــنــتـــدى


avatar

عدد المساهمات : 124
تاريخ التسجيل : 04/08/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الأربعاء سبتمبر 01, 2010 1:22 pm

مشكووووووره علي موضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمة بيروت

مـــديـــرة المنـــتــدى


avatar

عدد المساهمات : 941
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الأربعاء سبتمبر 01, 2010 7:12 pm

العفوووو ولووووووووووو ..^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://co0o0lgirls.yoo7.com
star's princess
عضـــــو جــديد
avatar

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 01/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الخميس سبتمبر 02, 2010 2:46 pm

يسلموووووو ع الموضوووووع ,,
^.^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمة بيروت

مـــديـــرة المنـــتــدى


avatar

عدد المساهمات : 941
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الخميس سبتمبر 02, 2010 5:08 pm

العفوووووو ..^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://co0o0lgirls.yoo7.com
نمر-الكبير

عضو نشيط


عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 21/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الإثنين نوفمبر 22, 2010 6:16 am

شكرا على الموضوع ..
Very Happy Very Happy Very Happy
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمة بيروت

مـــديـــرة المنـــتــدى


avatar

عدد المساهمات : 941
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الإثنين نوفمبر 22, 2010 10:20 am

العفو ولووووووو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://co0o0lgirls.yoo7.com
دلع الشام

عضو مميز


عضو مميز
avatar

عدد المساهمات : 147
تاريخ التسجيل : 21/10/2010
العمر : 21

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الجمعة يناير 07, 2011 9:55 am

شكرا على هي المعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نجمة بيروت

مـــديـــرة المنـــتــدى


avatar

عدد المساهمات : 941
تاريخ التسجيل : 15/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: الاسلام    الأحد يناير 09, 2011 3:37 am

العفوو

بس المهم تكون افادتكم ..^^
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://co0o0lgirls.yoo7.com
 
الاسلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
a7laa.naas :: القسم الاسلامي :: مفهوم وتعاليم الاسلام-
انتقل الى: